النجاح - حثت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي, الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على طرح مقترحات جديدة لتحقيق السلام في الشرق الأوسط, وذلك بعد قرار الرئيس الأمريكي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

جاء ذلك في اتصال هاتفي بين الزعيمين اليوم الثلاثاء, بحسب ما ذكرته رويترز.

وقال متحدث باسم رئيسة الوزراء إن الزعيمين "ناقشا المواقف المختلفة التي اتخذاها بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل, واتفقا على أهمية أن تطرح الولايات المتحدة مقترحات جديدة للسلام وأن يدعم المجتمع الدولي هذه الجهود".

هذا وكانت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، أكدت في وقت سابق، أنها تعارض قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، كما أن السفارة البريطانية ستبقى في تل أبيب.

وكان الرئيس دونالد ترامب أعلن، في السادس من كانون الأول/ ديسمبر الجاري، اعتراف بلاده بالقدس عاصمة لإسرائيل.

كما استخدمت الولايات المتحدة الأمريكية "فيتو" ضد مشروع قرار عربي مصري بشأن القدس، ناقشه مجلس الأمن الدولي أمس الاثنين، ونص على "عدم الاعتراف بأي تغيير على حدود الرابع من حزيران/ يونيو 1967"، "والامتناع عن إقامة بعثات دبلوماسية في مدينة القدس، تطبيقا لقرار مجلس الأمن 478 لسنة 1980".