النجاح -  اعربت روسيا، اليوم الثلاثاء، عن اسفها للجوء واشنطن لاستخدام "الفيتو" في مجلس الامن الدولي، ضد مشروع قرار حول القدس.

وأكدت وزارة الخارجية الروسية، على أن واشنطن التي نصبت نفسها وسيطا اساسيا في الصراع الفلسطيني الاسرائيلي انتهجت مرة اخرى طريقا يتعارض تماما مع ارادة المجتمع الدولي وشوهت الاساس القانوني الدولي للتسوية في الشرق الاوسط .

ودعا مشروع القرار الذي قدمته مصر، الى عدم الاعتراف باي تبعات قانونية لأي قرار او ممارسات من شأنها ان تغير وضع القدس وعدم نقل السفارات اليها عملا بالقرار الدولي رقم 478 لعام 1980.

وجاء مشروع القرار الذي ايدته 14 دولة ردا على الخطوة التي اعلنها الرئيس الامريكي دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.