النجاح - قالت وزارة الخارجية الروسة إن موسكو تصر على "التجميد الثنائي" للوضع حول كوريا الشمالية، مؤكدة أنها لا تحاول تبرير أنشطة بيونغ يانغ الصاروخية - النووية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، لوكالة "سبوتنيك"، إن موسكو لم تحاول تبرير أنشطة بيونغ يانغ الصاروخية — النووية عندما اقترحت "التجميد الثنائي"، مشيراً إلى أنه سيكون من الأصعب على بيونغ يانغ رفض التفاوض في حال قبلت واشنطن خطة روسيا والصين.

وقال ريابكوف: "يبدو لنا أن طرح سؤال حول أننا عبر ذلك [عبر اقتراح فكرة التجميد الثنائي] نحاول إضفاء الشرعية على الأنشطة غير القانونية لكوريا الشمالية في المجال الصاروخي — النووي، التي تتعرض مع مطالب قرار مجلس الأمن الدولي".

وتابع قائلاً: "في حال وافقت الولايات المتحدة على الخطة الروسية — الصينية وأبدت حسن نية، سيكون من الأصعب على كوريا الشمالية رفض الحوار".