النجاح - أقدم السيناتور الأميركيّ الجمهوري البارز، دان جونسون، على الانتحار، اليوم الخميس، بعد اتهامه بالاعتداء جنسيًا على فتاة عمرها سبعة عشر عامًا.

وقالت وسائل الإعلام الأميركيّة، نقلا عن رئيس شرطة بوليت دوني تانيل، إنّ جونسون أطلق على نفسه الرصاص أثناء وقوفه على جسر ماونت واشنطن.

وكان مركز كنتاكي للتحقيقيات قد أكّد، يوم الإثنين الماضي، أنّ جونسون، الذي يمثل ولاية كنتاكي، اعتدى جنسيًّا على ماراندا ريتشموند، صديقة ابنته في (كانون الثاني، 2013)، ما دفع زعماء الكونغرس الجمهوريين والديمقراطيّين على حدّ سواء إلى مطالبته بالاستقالة.

لكن جونسون، الذى شبّه الرئيس الأميريكيّ الأسبق، باراك أوباما وزوجته، ميشيل، بالقردة العام الماضي، نفى بشدّة صحّة الادعاء، رافضًا الاستجابة لدعوات الاستقالة، مؤكّدًا أنّها حملة مغرضة تهدف للإيقاع بالجمهورييّن وتشويه سمعته.