النجاح - اعتبرت منسقة السياسة الخارجية في ​الاتحاد الأوروبي​ ​فدريكا موغيريني​ أن "قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ الاعتراف ب​القدس​ عاصمة ل​إسرائيل​ سيأخذنا إلى أوقات أكثر سوادا".

وأكدت أن "موقف الاتحاد هو أن القدس ينبغي أن تكون عاصمة لكل من إسرائيل و​فلسطين​ وسنواصل دعم إعادة إطلاق المفاوضات المباشرة بين إسرائيل والفلسطينيينين".

يذكر أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أعلن أنه "بعد تأجيل دام لأكثر من 20 عاما، قررت أنه آن الاوان للاعتراف رسميا بالقدس عاصمة ل​اسرائيل​"، معتبرا أن "اسرائيل لديها حق بتحديد عاصمتها والاعتراف بأن هذا أمر واقع وشرط لتحقيق سلام".

ولفت الى أنه "بناء على القانون الذي أقره ​الكونغرس​ أطلب من وزارة الخارجية البدء بنقل ​السفارة الاميركية​ من ​تل أبيب​ الى القدس"، مشددا على أن "القرار لا يهدف بأي شكل الابتعاد عن الالتزام الكامل باتفاق سلام مستدام، و​الولايات المتحدة​ ملتزمة بالتوسط لتحقيق اتفاق سلام يصب بمصلحة الاسرائيليين والفلسطينيين. وبهذه الخطوة أعيد التأكيد على الالتزام بمستقبل يعمه السلام والامن".