النجاح - عبر الاتحاد الأوروبي عن قلقه العميق يوم الأربعاء بعد اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل قائلا إن القرار قد تكون له تداعيات على فرص السلام.

فيدريكا موجيريني مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الاوروبي تتحدث في بروكسل يوم 17 اكتوبر تشرين الأول 2017. تصوير: داريو بيجنالتي - رويترز

وقالت فيدريكا موجيريني مسؤولة الشؤون الخارجية في الاتحاد في بيان ”يجب تلبية طموحات الجانبين وينبغي إيجاد سبيل من خلال المفاوضات لحسم وضع القدس كعاصمة للجانبين في المستقبل“.

وتخلى ترامب عن سياسة أمريكية مستمرة منذ عشرات السنين ليعترف بالقدس عاصمة إسرائيلية ويقول إن واشنطن ستبدأ عملية نقل سفارتها من تل أبيب إلى القدس.