النجاح - قالت تركيا، الاثنين، إن اتصالا هاتفيا جرى بين الرئيسين رجب طيب إردوغان والأميركي دونالد ترامب يمثل "نقطة تحول" في العلاقات المتوترة بين البلدين، لكن على واشنطن أن تفي بوعدها بالكف عن تزويد أكراد سوريا بالسلاح.

وقال بكر بوزداغ، نائب رئيس الوزراء التركي، الاثنين، في مقابلة مع "قناة 24" إن "الولايات المتحدة ستخدع العالم إن هي لم توقف تزويد وحدات حماية الشعب الكردية السورية بالسلاح."

وكان البيت الأبيض قد نقل، يوم الجمعة، عن ترامب قوله إنه أبلغ إردوغان بأن واشنطن تجري "تعديلات" فيما يتعلق بالدعم العسكري للشركاء على الأرض في سوريا، في إشارة إلى القوات الكردية.

وأثار تزويد واشنطن وحدات حماية الشعب الكردية في سوريا بالسلاح غضب تركيا التي تصنف تلك الوحدات "إرهابية" وتعتبرها امتدادا لحزب العمال الكردستاني.

إلا أن واشنطن تدعم تلك القوات الكردية في المعارك ضد داعش في سوريا، وقد تمكنت فعلا من طرد التنظيم المتطرف من الرقة وأجزاء واسعة من دير الزور.