النجاح -  طالبت الولايات المتحدة الأمريكية، مواطنيها في أوروبا، بتوخي الحذر أثناء رحلاتهم؛ بدعوى أن "الأعمال الإرهابية تزيد بشكل خاص في فترة العطلات والأجازات".
جاء التحذير في بيان صادر عن وزارة الخارجية الأمريكية، يوم أمس.

وقال البيان "على المواطنين الأمريكيين(الذين سافروا لأوروبا) أن يكون حذرين خلال مشاركتهم في مهرجانات وفعاليات العطلات. وهذا التحذير ينتهي في 31 يناير/كانون ثان 2018".

كما ذكر البيان أن الهجمات الإرهابية التي وقعت في الآونة الأخيرة بكل من فرنسا وروسيا والسويد وبريطانيا وإسبانيا وفنلندا، توضح أن التنظيمات الإرهابية مثل "داعش" و"القاعدة"، لديها المقدرة على تنظيم أعمال مشابهة بأوروبا.

كما أشار البيان إلى الهجمات الإرهابية التي وقعت العام الماضي قبل احتفالات رأس السنة الميلادية، وخلالها بكل من العاصمة الألمانية، برلين (19 ديسمبر/كانون أول 2016)، ومدينة إسطنبول التركية(1 يناير 2017).

الوزارة الأمريكية أعربت عن قلقها من احتمال وقوع هجمات إرهابية، دون مزيد من التفاصيل حول سبب ذلك.

وشدد البيان على ضرورة توخي المواطنين الأمريكيين الحذر من هجمات بعض داعمي الإرهابيين، وغيرهم من الراديكاليين غير المعروفين.

البيان حذر كذلك من الوسائل التي قد يستخدمها الإرهابيون في هجماتهم، مثل الأسلحة، والمواد المتفجرة، والسيارات.

ولفت أن الأماكن السياحية، ومراكز التسوق، ومحطات المواصلات، والفنادق، والمطاعم وأماكن العبادة، والحدائق والمتنزهات، وغيرها من الفعاليات البارزة، مناطق من شأنها جذب اهتمام من ينوون شن هجمات