النجاح -  

اعتبر الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله أن استقالة الحريري المعلنة من السعودية غير دستورية، معلناً عدم اعتراف حزب الله بهذه الاستقالة، وتابع "الحكومة الحالية حكومة شرعية والوزراء لا يصرّفون الأعمال".
وعبّر أمين عام حزب الله عن عدم تأييده الدعوات إلى القيام باستشارات نيابية، وذلك لأن الحكومة الحالية شرعية والحريري ما زال رئيسها الحالي على حد تعبير نصر الله.
ووصف نصر الله إدارة الرئيس اللبناني ميشال عون للأزمة في لبنان بالحكيمة، مضيفاً أن ما يقوم به عون وبالتضامن مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي يجب أن يكون محل إجماع.

ورأى أمين عام حزب الله أن اللبنانيين اليوم أمام مرحلة مصيرية وعليهم تحديد خياراتهم.

وتابع أمين عام حزب الله "بقاء الحريري قيد الإقامة الجبرية نرفضه، ولا يجب أن يسكت عن ذلك أي لبناني أو عربي أو إنسان حر".
وتحدث نصر الله عما ورد في قناة العربية بشأن محاولة اغتيال الحريري، مشيراً إلى أن هذا الإدعاء هو إدعاء سعودي وأنه غير صحيح.
ولفت نصر الله إلى أن الإسرائيليين يبحثون اليوم عن الفتنة، معطياً مثالاً على ذلك دخول النصرة وأعوانها من مناطق تقع تحت السيطرة الإسرائيلية في الجولان المحتل إلى بلدة حضر السورية.
وإذا شدد على أن حزب الله في لبنان يراقب مع الجيش اللبناني والقوى الأمنية كل احتمالات السيناريوهات الإسرائيلية، حذّر نصر الله إسرائيل من أن الحرب بات اليوم أشدّ عوداً وأكثر قوة من أي وقت مضى.

وخاطب نصر الله الإسرائيليين قائلاً "لا يظنَّنَّ الإسرائيلي أننا خائفون أو مربكون، بل نحن جاهزون للمواجهة".