النجاح الإخباري - ألغت المحكمة الدستورية الإسبانية، اليوم الثلاثاء، إعلان الاستقلال الذي صدر عن برلمان إقليم كتالونيا يوم الجمعة الماضي.

وقالت متحدثة باسم المحكمة الدستورية الإسبانية اليوم، إن المحكمة ألغت إعلان الاستقلال الذي صدر عن برلمان إقليم كتالونيا.

واحتشد مئات الآلاف من مؤيدي وحدة إسبانيا في شوارع برشلونة، الأحد الماضي، في إحدى أكبر مظاهرةٍ لاستعراض القوة حتى الآن من جانب ما توصف بالأغلبية الصامتة التي تابعت مسعى الزعماء السياسيين الإقليميين لانفصال كتالونيا 

وأعلن رئيس الوزراء الإسباني ماريانو راخوي، يوم الجمعة، الحكم المباشر للمنطقة. وأقال الحكومة الانفصالية للإقليم ودعا إلى انتخابات مبكرة في 21 ديسمبر/كانون الأول.

إلا أن بعضاً من أبرز أعضاء الإدارة في كتالونيا وبينهم الرئيس كارليس بيغديمونت ونائب الرئيس أوريول جونكيراس، قالوا إنهم لا يقبلون هذه الخطوة، وإن شعب كتالونيا فقط هو من يحق له إقالتهم.

(رويترز)