النجاح - اعتمد برلمان كاتالونيا اليوم الجمعة، قرارا يعلن أن الإقليم أصبح "دولة مستقلة تأخذ شكل جمهورية" قبل أداء النشيد الانفصالي، في غياب المعارضة.

ويطلب القرار في حيثياته من حكومة كاتالونيا التفاوض حول الاعتراف بها في الخارج، فيما لم تعلن أية دولة دعمها للانفصاليين.

وقد احتفل عشرات الآلاف من أنصار الانفصال في برشلونة تجمعوا خارج الحديقة المجاورة لمقر برلمان كاتالونيا، بإعلان استقلال الاقليم بعد ظهر الجمعة.

وعلا تصفيق هؤلاء وهتفوا "استقلال" باللغة الكاتالونية بعد قرار البرلمان، ثم رددوا بحماسة نشيد كاتالونيا رافعين قبضاتهم.

في المقابل، أكد رئيس الوزراء الاسباني ماريانو راخوي عبر تويتر اليوم، أن "دولة القانون ستعيد الشرعية في كاتالونيا" فور اعلان برلمان الإقليم الانفصالي الاستقلال من جانب واحد.

ودعا الزعيم المحافظ جميع الإسبان إلى "التزام الهدوء" في رسالة حملت توقيعه بالأحرف الاولى فيما كان مجلس الشيوخ يناقش تولي الأمور في كاتالونيا، وإقالة قادتها الانفصاليين.