النجاح -  أعلن محمد محمدي كلبايكاني، مدير مكتب المرشد الأعلى للثورة الإيرانية أن جهود اللواء قاسم سليماني، إضافة إلى توجيهات المرشد، أحبطت خطط تأسيس "إسرائيل" ثانية في كردستان العراق.

وذكرت وكالة أنباء "فارس" أن كلبايكاني قال، خلال مراسم تدشين 200 مسجد ومركز ثقافي في المناطق الأقل نموا في البلاد: "إن أمريكا وإسرائيل كانتا قد خططتا لتأسيس إسرائيل ثانية في إقليم كردستان العراق، وكان من الخزي أن رفعوا علم إسرائيل، إلا أن توجيهات قائد الثورة الإسلامية وجهود اللواء سليماني قد أحبطت مخططاتهم وتم تحرير كركوك من دون إراقة دماء".

وفي شأن آخر، دحض دير مكتب المرشد الأعلى للثورة الإسلامية ما جاء في تقرير وزارة الخارجية الأمريكية حول حقوق الإنسان في إيران، وإعدام مهربي المخدرات، وتساءل في هذا الصدد: "أي سياسي أعدمته السلطة القضائية الإيرانية بصفة مهرب؟".

كما أشار المسؤول الإيراني إلى وجود "الكثير من المهربين الذين يستحقون الإعدام ولم يتم إعدامهم".

وبشأن ما ورد في تقرير الخارجية الأمريكية عن المحكمة الخاصة بعلماء الدين، شدد كلبايكاني على أن مثل هذه المحكمة "ضرورية لصون البلاد، ولا بد من وجود مثل هذه المحكمة للتصدي للأفراد غير الصالحين في صفوف هذه الشريحة".

وتساءل، بشأن المراقبين الدوليين في الانتخابات: "هل هنالك مراقبون دوليون (للانتخابات) في فرنسا وبريطانيا وأمريكا ليكونوا في إيران أيضا؟".