النجاح - بحسب مصادر أمنية، فقد قُتل 13 شخصاً وأصيب 16 أخرون بجروح عندما فجرت ثلاث انتحاريات أنفسهنّ بساعات متأخرة من ليل أمس الأحد، في مايدوغوري عاصمة ولاية بورنو النيجيرية.

وقال مصدر عسكري اشترط عدم ذكر اسمه إن “امرأة فجرت حزامها الناسف بساعات متأخرة من الليل أمام مطعم صغير في الشارع، ما أدى إلى مقتل 13 شخصاً”.

وأضاف "بعض دقائق فجّرت امرأة أخرى نفسها في الحي نفسه أمام مدخل مخيم للاجئين”.

أما الانتحارية الثالثة التي لم يعمل حزامها بشكل كامل فلم تؤد إلى سقوط ضحايا.

وقد أكد مصدر في إحدى المليشيات التي تعمل في المدينة إلى جانب الجيش لمكافحة جماعة بوكو حرام الجهادية، حصول الهجمات الانتحارية الثلاثة، مشيراً إلى أن التفجيرين الأول والثاني أدّيا إضافة للقتلى إلى سقوط 16 جريحاً.

ولم ترغب سلطات الإغاثة النيجيرية في الإدلاء ببيانات رسمية، نظراً لحصول التفجيرات الانتحارية في وقت متأخر، لكنها أكدت أنها ستفعل ذلك صباح الإثنين.

وشرح المصدر العسكري أن تحذيراً كان قد أُطلِق في وقت سابق من يوم الأحد، في مايدوغوري بعد أن “شوهد العديد من أفراد مجموعة بوكو حرام وهم يتجولون حول المدينة”.

وأدى تمرد "بوكو حرام" الذي بدأ في شمال شرق نيجيريا وأمتد إلى تشاد والكاميرون والنيجر إلى مقتل أكثر من عشرين ألف شخص ونزوح 2,6 مليون آخرين.