وكالات - النجاح - أكد كريم بنزيما، مهاجم ريال مدريد، الذي تم استدعاؤه للعب بقميص فرنسا بعد 5 سنوات ونصف من الغياب والخلاف مع مدرب المنتخب، أن العلاقات عادت طبيعية مع ديدييه ديشامب بعد مرور 3 دقائق من أول محادثة جرت بينهما.

وخلال مقابلة مع صحيفة "ليكيب" حول عودته لـ"البلوز"، أكد مهاجم ريال مدريد: "كان من الجيد بالنسبة لنا أن نتناقش ونتحدث ونرى أن لدينا العديد من الأشياء لنقولها. علاقتي به دائمًا ما كانت جيدة وبعد 3 دقائق عاد كل شيء كما كان، رغم مرور 5 سنوات لم نلتق خلالها".

كان ديشامب، استبعد بنزيما طوال السنوات الماضية بسبب ضلوعه في قضية ابتزاز زميله السابق بالمنتخب، ماتيو فالبوينا، وهي الواقعة التي سيقف فيها بنزيما أمام القضاء في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

وغاب بنزيما، الذي لم يتم استدعاؤه من قبل ديشامب على الرغم من فوزه بـ 3 ألقاب متتالية بدوري أبطال أوروبا مع الريال (2016، 2017، 2018) عن بطولة أمم أوروبا 2016، التي احتلت فيها فرنسا الوصافة، وكذلك مونديال روسيا 2018 الذي توج فيه "الديوك" أبطالا للعالم.

ولم يرغب بنزيما خلال المقابلة في الكشف عن تفاصيل لقائه بمدرب المنتخب "كان لقاء طويلاً"، مشيرا إلى أنهما لم يتحدثا فقط خلالها عن كرة القدم، لكن أيضا "عن الحياة وعن الأسرة".