النجاح - فتحت السلطات الألمانية تحقيقا، اليوم الاثنين، ضد شركة "أبل" الأمريكية، بتهمة تضليل عملائها.

ويستهدف التحقيق أبل، بسبب ممارستها المناهضة للمنافسة، حيث أصبح صانع هواتف "آيفون" رابع عملاق تقني أمريكي يتعرض لمثل هذه التحقيقات الألمانية

وقال أندرياس موندت، رئيس مكتب كارتل الفيدرالي الألماني للتحقيقات: "سيكون التركيز الرئيسي للتحقيق هو تشغيل متجر التطبيقات، لأنه في كثير من الحالات، ويُمكِّن أبل من التأثير على الأنشطة التجارية لأطراف ثالثة".

وكانت شركة "أبل" الأمريكية قد دفعت في وقت تسوية بـ"ملايين الدولارات" لمرأة، بعد أن قام بعض فنيي الإصلاح التابعين لها بتسريب صورلها على شبكة الإنترنت.