النجاح - أطلقت شركة أبل، منتجها الجديد، وهي سماعات أذن كلاسيكية، تنافس بها سوق سماعات الأذن الكبيرة.

وكشفت أبل، عن (إير بودز ماكس)، وهي سماعات أذن لاسلكية جديدة بسعر 549 دولارا، وهي أغلى ثمنا من بعض منتجاتها الرائجة الأخرى من أجهزة الهاتف والكمبيوتر اللوحي، في خطوة من المرجح أن تعزز المبيعات خلال فترة العطلات في ديسمبر.

وقالت الشركة إن سماعات إير بودز الجديدة، المزودة ببطارية تدوم لما يصل إلى 20 ساعة، سيبدأ طرحها الثلاثاء المقبل.

وبفضل تصميمها الذي يجعلها تغطي الأذن بالكامل، يمكن للسماعة الجديدة توفير جودة صوتية أعلى من الأجهزة الأخرى، وتُباع بسعر 340 دولارا بعد الخصم خلال العطلة.

وطرح (إير بودز ماكس) بسعر 549 دولارا يجعلها أغلى من أسعار النماذج المبدئية من أجهزة أيفون وآيباد وساعات أبل.

وقالت الشركة إن (إير بودز ماكس) تحتوي على 9 ميكروفونات وشريحتين أبل (اتش1)، وتساهم الميكروفونات في إلغاء الضوضاء أثناء المكالمات، كما تساعد على ضبط مستويات الصوت.