النجاح - أفادت شركة "المبادرة التكنولوجية الوطنية"، بأن كل القطارات والطائرات الروسية ستتزود مستقبلا بالإنترنت السريع.

خبراء الشركة باشروا بتحقيق هذا المشروع الواعد، مضيفة أنه سيكون  نظام اتصال جديدا مبدئيا لم يسبق له مثيل.

وقال أصحاب المشروع: "إن منطقة أولى مجهزة بالنظام الجديد سيتم نشرها كنظام تجريبي بحلول عام 2022".

وستتوافق منطقة الإنترنت السريع للطائرات والقطارات مع الاتصال الخلوي والملاحة الفضائية. وأشاروا إلى أن كل القطارات والطائرات سيتم تزويدها بأجهزة سترتبط بالإنترنت السريع

أما الأجهزة التي ابتكروها فتستهدف جهازا بعينه (الكمبيوتر أو الهاتف الذكي أو لاب توب) وذلك بفضل استخدام هوائيات شبكية نشيطة موجهة. وأضافوا أن هذا المبدأ سيسمح بزيادة مدى إرسال الإشارة.

يذكر أن إنشاء واستخدام برج اتصال واحد سيكلف أصحاب المشروع نحو مليوني روبل ( حوالي 30 ألف دولار).