النجاح - تحقق هيئة حماية البيانات في فنلندا مع HMD الشركة المالكة لنوكيا بسبب مزاعم أن هواتفها المحمولة أرسلت بيانات إلى خوادم صينية، إذ يتبع التحقيق تقريرًا لشبكة الإذاعة العامة النرويجية NRK والذي ادعى فيه أن لديه دليلاً على أن هواتف نوكيا تنقل معلومات حساسة إلى الصين بناءً على معلومة من مالك لهاتف نوكيا.

وقال الرجل المعنى، والذي يدعي هنريك أوستاد، إنه كان يراقب حركة المرور من هاتفه Nokia 7 فقط ليجد أنه كان يرسل معلومات غير مشفرة إلى خادم صينى أثناء تشغيله، وبحسب ما ورد شملت البيانات الحساسة موقعه، فضلاً عن رقم بطاقة SIM والرقم التسلسلى للهاتف.

وقالت NRK إن النتائج التى توصلت إليها تشير إلى أن الخادم كان يخضع للمجال "vnet.cn" ، والذى تديره شركة الاتصالات الصينية المملوكة للدولة، حسبما ورد.

 وقال ريجو أرنيو مسئول حماية البيانات في فنلندا لرويترز إنه سيُقيِّم إذا كانت هناك أي انتهاكات تنطوي على "معلومات شخصية وإذا كان هناك مبرر قانونى لذلك".

وأعترفت HMD Global، الشركة الناشئة الفنلندية، التى وقعت ترخيصًا مدته عشر سنوات مع شركة مايكروسوفت للحصول على علامة نوكيا فى عام 2016، لشبكة  NRK بأن مجموعة من هواتف نوكيا 7 قد أرسلت بالفعل بيانات إلى الصين.

وأوضحت الشركة أنها د أصلحت "الخطأ" في تحديث البرنامج لشهر يناير الذي قام معظم العملاء بتثبيته، كما ادعت HMD أن الهواتف لم ترسل أى بيانات شخصية يمكن أن تحدد أصحابها.

جدير بالذكر أن هاتف نوكيا 7 بحد ذاته هو هاتف صيني حصري تم إطلاقه في أكتوبر 2017، كما تم إصدار الجيل الثاني منه والذى يحمل اسم  Nokia 7.1 ، في الولايات المتحدة بعد ذلك بعام.