ترجمة : علا عامر - النجاح - كشفت وسائل الإعلام العالمية عن إختراع قميص "خارق" يقوم بمراقبة عمل أنشطة القلب، وملاحظة التغيرات المفاجئة التي تنذر بوقوع أزمة قلبية.

ويحتوي هذا القميص الذي يطلق عليه إسم" كارديوسكن" على عدة أقطاب كهربائية متواجدة في النسيج القطبي للقميص، وتعمل هذه الأقطاب بفحص نشاط كهرباء القلب على رأس كل ساعة.

ويتم توصيل شريحة صغيرة في الملابس التي ترسل النتائج لاسلكيا إلى التطبيق على الهاتف الذكي للمريض.

كما يستطيع التطبيق مشاركة البيانات مع طبيب القلب، الذي بدوره يقوم بتقييمها وتشخيص الحالة دون الحاجة للذهاب إلى الطبيب.

ويذكر أنه تم تطوير القميص، الذي يمكن غسله  35 مرة قبل استبداله، من أجل تحسين الكشف عن أمراض القلب الخطيرة مثل الرجفان الأذيني الذي يسبب عدم انتظام ضربات القلب ويزيد من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية.

ومن المميزات الأخرى لهذا  القميص، المصنوع من نسيج قطني أبيض، هو أنه بديل عن تلك الأجهزة الضخمة والمليئة بالأسلاك ، الأمر الذي يتيح ارتداؤه على مدار 24 ساعة في اليوم.

علاوة عن أنه  يحتوي على 15 قطب كهربائي يتم وضعها بشكل استراتيجي حول منطقة الصدر من أجل تعقب الإشارات الكهربائية من القلب أثناء إنتقالها عبر الجذع.

وتعمل الأقطاب الكهربائية بواسطة بطارية، يمكن إزالتها بسهولة عندما تحتاج إلى غسل القميص، و بالإضافة إلى أن هذا القميص يمكن من إكتشاف المشاكل الأخرى المرتبطة بإيقاعات القلب الخاطئة مثل الإغماء.

وقال "مارتن كوي" ، أستاذ طب القلب في كلية لندن الإمبراطورية: "من الرائع رؤية حل جديد لتشخيص تشوهات القلب المتقطعة التي قد تفسر ظروفًا خطيرة مثل الإغماء أو السكتة الدماغية".