النجاح - كشف تقرير حديث من موقع "بلومبرج" الأمريكى أن "ارنى ويلبرج" الذى عمل فى جوجل لمدة تسع سنوات قاضى الشركة أمام المحكمة، وزعم أنها تحدد حصصا لتعيين الأقليات، وتلك الدعوى التى رفعت فى يناير الماضى بولاية كاليفورنيا، ادعت أيضا أن الشركة طردت الموظف انتقاما منه بسبب تقديم شكوى لقسم الموارد البشرية حول ممارسات التوظيف فى جوجل.

وتقول الدعوى إن هناك تمييزا منهجيا لصالح المتقدمين للوظائف من أصل إسبانى أو أمريكى أو الإناث ضد الرجال الآسيويين والقوقازيين.

ويأتى الجدل فى الوقت الذى تواجه فيه شركات التكنولوجيا الأمريكية مشكلات متعلقة بكيفية زيادة تنوع القوى العاملة فى الصناعة التى يسيطر عليها الرجال البيض، بالإضافة إلى وجود اتهامات مع ثقافات الشركات التى تبدو متحيزة ضد النساء.

وهو الأمر الذى دفع شركات مثل جوجل وفيس بوك ومايكروسوفت إطلاق تقارير منتظمة ترصد الجهود التى تبذلها لضمان التنوع داخل الشركة.

وعلقت جوجل بأنها سوف تدافع بقوة عن نفسها ضد الدعوى، وقالت الشركة فى بيان لها: "لدينا سياسة واضحة لتوظيف المرشحين على أساس الجدارة وليس هويتهم".