النجاح - يعكف باحثون في جامعة النيل المصرية على تطوير وسيلة تسمح بتحويل قشور الروبيان أو الجمبري المجفف، إلى أغشية رقيقة من البلاستيك القابل للتحلل من أجل استخدامها في صنع عبوات وأكياس صديقة للبيئة، ونجح أفراد فريق البحث بعد مرور نصف عام على بدء المشروع الذي يستغرق عامين، في صنع نموذج مبدئي رقيق وواضح باستخدام مادة الـ"كايتوسان" التي توجد في قشور الكائنات القشرية.
وقالت إيرين سامي التي تشرف على المشروع إنه إذا تم تنفيذ الفكرة تجاريا فقد تساعد على الحد من المخلفات وزيادة الصادرات الغذائية، لأن البلاستيك له مواصفات مقاومة للميكروبات والبكتيريا وأوضحت أن استخدام قشور الجمبري أكثر استدامة، لأنها يمكن أن تحل بديلا للمواد الصناعية المستخدمة في البلاستيك وتحد من كم النفايات البيولوجية الناجمة عن صناعة الغذاء في مصر، وقال فريق البحث: إن نتائج البحث الواعدة ستؤثر بشكل إيجابي على البيئة من خلال خفض كمية التلوث والتعزيز في حل مشكلة النفايات الصلبة، كما أن هذا التطور في الصناعة سيساعد على حفظ الأطعمة والأغذية المختلفة لمدة أطول داخل الأكياس ويقلل من تفاعل المواد والخامات المصنعة للأكياس مع الأطعمة.