النجاح - أعلن الدكتور يوري كونيف، أخصائي أمراض القلب والأوعية الدموية، أن الربيع المبكر يشكل خطورة على مرضى القلب والأوعية الدموية 

ووفقا للدكتور كونيف، أكثر الناس حساسية لتغيرات الطقس هم الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض المزمنة، وخاصة كبار السن منهم.
ويشير الأخصائي، إلى أنه في حالة تقلبات مستوى الضغط الجوي، يشعر هؤلاء بالصداع، وتفاقم أمراض القلب والأوعية الدموية وآلام المفاصل، ويقول "من المعلوم أن معظم النوبات القلبية تحصل إما في فترة المؤشرات الشاذة للمناخ، أو في فترة التقلبات الحادة لمستوى الضغط الجوي".

وأكد الأخصائي، على إمكانية إعداد الجسم لتقلبات الطقس الحادة، وقال "عند الإعلان عن ظروف جوية غير طبيعية، يجب تخفيض المجهود البدني قدر الإمكان، وتناول الأدوية التي وصفها الطبيب، والامتناع عن تناول المشروبات الكحولية والتدخين".