النجاح - يجب على الإنسان أن يحرص على الطريقة الصحيّة في النّوم، فلا ينام نومة رديئة تضر به؛ ذلك أن النّوم على البطن، يُعد من أسوأ الطرق في النوم؛ لأن له مضارَّ عديدة.

وقد أشارت بعض الدراسات الطبية إلى أنّ النّوم على البطن، يسبب الكثير من المشكلات الصحية الأخرى التى تؤدي إلى الآثار السلبية على بعض أعضاء الجسم الباطنية، ومنها زيادة تكوّن الحصى وزيادة الترسبات بالكلى، أيضاً يتسبب بالضغط على المعدة؛ ما يقلل من قدرتها على الإفراغ وعملية الهضم.

كما أن النوم على البطن يفرض نوعاً من الضغط على العمود الفقري؛ ما قد يتسبب في شعورك بالألم في الظهر أو الرقبة أو المفاصل عموماً، وقد يتسبب الألم الناتج بشعور بعدم الراحة من الممكن أن يوقظك ليلاً، أو يجعلك تشعر بالتعب الشديد عند الاستيقاظ صباحاً.

كذلك يسبب النّوم على البطن ضيقاً في التنفّس الذي يرهق القلب والدّماغ؛ لأنّ الإنسان في هذه الطريقة من النّوم يضغط على قفصه الصدري بثقل الظهر أيضاً، ويؤدي إلى زيادة التجاعيد في الوجه، وظهورها بوقتٍ مبكرٍ، إلى جانب حدوث ترهلاتٍ في البطن والصدر.

علاوة على ذلك يؤدي النّوم على البطن إلى الإصابة بالصداع المزمن، نتيجة وضعية الرأس غير المستقرة وغير الطبيعية بالإضافة إلى أنّ النّوم على البطن يؤدّي إلى ملامسة الأعضاء التناسليّة للفراش؛ ما يؤدي إلى إثارة الغرائز عند الإنسان، وإلى كثرة الاحتلام لديه.