النجاح - يطلق على جرثومة المعدة اسم الهيلكوباكتر بايلوري Helicobacter pylori، وهي عبارة عن بكتيريا تنمو في الجهاز الهضمي لمعظم الأشخاص، ومن الجدير بالذكر أن هذه البكتيريا لا تسبب الضرر للإنسان في الحالة غير النشطة، ولكنها قد تتسبب بالقرح في المعدة والأمعاء الدقيقة عندما تنشط.
تبدأ أعراض الإصابة بجرثومة المعدة عندما تبدأ بالنشاط، ومن الجدير بالذكر أن معظم الأشخاص لا يواجهون أيّة أعراض، ولكن الأعراض تبدأ عند حدوث قرحة في المعدة أو الأمعاء الدقيقة.

أهم الأعراض التي تظهر على المصابين بجرثومة المعدة:
ألم في المعدة يزداد في الليل عندما تكون المعدة فارغة: يحدث الألم عنما تكون المعدة فارغة وذلك بسبب القرحة التي تتأثر بالوسط الحمضي للمعدة. 
التجشؤ المفرط: السبب الرئيس للتجشؤ هو زيادة الوسط الحمضي للمعدة عند الإصابة بالمرض. 
الشعور بالانتفاخ: ينتج من تجمع الغازات في الأمعاء نتيجة الالتهاب الناجم عن القرحة. 
حرقة من المعدة: زيادة الوسط الحمضي للمعدة يؤدي إلى استرجاع الحمض للمريء، مما يؤدي إلى الشعور بالحرقة. 
نقص الشهية أو فقدانها: يعاني المرضى من نقص الشهية نتيجة القرحة المَعديّة التي قد تتسبب بألم عند تناول الطعام. فقدان الوزن غير المبرر: مع تناول الطعام يزداد فرز العصارة المعدية مما يسبب زيادة الألم، ولذلك يقل تناول الطعام عند المصابين بجرثومة المعدة، ويصاحب ذلك فقدان الوزن للمريض. 
وكما أن جرثومة المعدة قد تم ربطها بمسببات سرطان المعدة وقرح المعدة الخطيرة، لذلك ينصح بمراجعة الطبيب عند ظهور بعض الأعراض ومنها ما يأتي: 
مشكلة في البلع. 
فقر الدم. 
دم في البراز. 
القيء الذي يحتوي على دم أو يشبه القهوة. 
ألم حاد في المعدة.