ترجمة : علا عامر - النجاح - أشارت دراسة حديثة إلى أن معظم الأهالي لا يدركون معاناة أطفالهم من مرض السمنة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن صحيفة ذا صن البريطانية، الأحد.

وأوضح فريق الباحثين التابع إلى جامعة نوتنغهام، أنهم توصلوا إلى أن 55 % من الآباء والأمهات يعتقدون بأن أطفالهم أنحف مما هم عليه على أرض الواقع.

وتؤكد نتائج هذه الدراسة بأن الملايين من الأهالي لا يدركون خطورة معاناة أطفالهم من السمنة والمشاكل المترتبة عليها، مثل أمراض السكري، والقلب، والسرطان.

ونوهه الباحثون إلى أن غالبية الأهل ينظرون إلى أطفالهم الذين يعانون من السمنة على أنهم ذو بنية قوية وجسم صلب.

وحذر الباحثون من أنه حتى الأطباء يجهلون خطورة هذه المشكلة المتزايدة عالميا.

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل فريق الباحثين الوضع الصحي لما يقارب 25 ألف عائلة، وسيتم عرض نتائج هذه الدراسة في أضخم مؤتمر عالمي لمناقشة خطر السمنة.