ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت دراسة حديثة، نشرها اليوم موقع "Medical express"، أن تعويد الأهل أبنائهم  التعبيرعن مشاعرهم بحرية يساعدهم بشكل كبير على تحقيق التوازن العاطفي، وتقليص نسبة شعورهم بالتوتر والاكتئاب، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري، الثلاثاء.

وقالت الباحثة الرئيسية "لورا جى ماكي": " عندما يتقبل الأهل مشاعر أبنائهم بطريقة داعمة، فإن هذا يساعد الأطفال على التعبير عن مشاعرهم دون الخوف من التعرض للرفض أو أحكام الآخرين".

وأضافت:" بشكل عام، وجدنا بأن الأهل الذين أبدوا اهتمامهم بمشاعر أطفالهم وتشجيعهم على ابدائها، ساهموا في امتلاك أبنائهم مهارات التأقلم مع المشاعر المختلفة".
 

وأكدت "ماكي" على أن هذه الدراسة هي الأولى من نوعها التي تناولت تأثير تعامل الأهل مع مشاعر أطفالهم، وتأثير ذلك على مهارات أطفالهم العقلية.

كما وأشارت "ماكي" إلى أن نتائج هذه الدراسة تفتح المجال أمام حقل جديد من الأبحاث في عالم الأسرة والتربية.

واستندت نتائج هذه الدراسة على سؤال فريق الباحثين ما يقارب 256 طالب جامعي عن كيفية تقبل عائلتهم لتعبيرهم عن مشاعرهم المختلفة خلال فترة الطفولة.

للتخلص من الاكتئاب.. اتبعوا هذه الخطوات!