نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أكدت دراسة حديثة أن ما يقارب 60- 80% من المرضى يضطرون للكذب على أطبائهم حول عاداتهم الصحية الخاطئة لتجنب الظهور بمنظر غير لاقىء أمامهم، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وأشارت الدراسة إلى أن ثلث المرضى لا يصارحون الأطباء حول عدم استيعابهم أو موافقتهم على أحد الأمور التي يوصون بها.

واستندت هذه الدراسة التي أجرتها، جامعة يوتا، على سؤال فريق الباحثين ما يقارب 4,500 أمريكي عن نوعية المعلومات التي يمكن أن يفشوها لأطبائهم .

ولاحظ الباحثون بأن السبب الرئيسي وراء كذبهم هو عدم رغبتهم بالظهور بصورة سيئة أمام أطباهم، كما أنهم لا يريدون الاستماع إلى محاضرات طويلة منهم.

وقالت الباحثة الرئيسية " انجيلا فاجيرلين"، رئيسة قسم العلوم الصحية في جامعة يوتا،:" يريد غالبية الأشخاص أن ينظر إليهم أطبائهم نظرة احترام وتقدير مبالغة".

وأضافت:" إنهم لا يريدون إهمالهم كما يتم إهمال بعض الأشخاص عندما يتخذون قرارات غير صائبة".

وحذرت "انجيلا" من أن هذه الظاهرة يمكن أن تشكل تهديدًا كبيرًا على حياة المرضى، وخاصة فيما يتعلق بتناول المخدرات، والكحول، والتدخين، والحرص على تناول الدواء، وغيرها من الأمور التي يجب اطلاع الطبيب عليها.