نابلس - النجاح - كثير من الآباء والأمهات يعتادون إعطاء أطفالهم الحلوى، أو غيرها من السكريات كمكافأة أو حافز على حسن السلوك، إلا أنهم قد لا يدركون أن استهلاك السكر بطريقة زائدة يمكن ان يكون  مصدر قلق حقيقي إذا كان الطفل يأكله بشكل مفرط، لأن هناك أدلة على أن الكثير من السكر قد يكون ضاراً عندما يأكل الأطفال الكثير منه، وهذا يتسبب بأضرار لهم أكبر بكثير من مُجرد تسوس الأسنان فقط. فما هو المسموح والممنوع للاطفال؟

أخصائية التغذية في مستشفى النجاح، د. منى الشخشير، نصحت الآباء والأمهات بعدم اعطاء أطفالهم الحلوى كمكافأة لهم، مستدركة "لكن يجب ان تعتبر انها جزء من غذائه ولكن بطريقة معقولة وصغيره ومتابعة من قبل الاهل".

وقالت الشخشير لـ"النجاح": إن "الاطفال دون السنتين يحبذ ان لا نعرفهم في هذا العمر الصغير على السكريات والاطعمة المليئة بالالوان الصناعية، ولكن بعد اتمام السنتين وحتى اكثر ومع الوقت سيصبح لهم ضبط لتناول هذه الاطعمة وسيصبح جزء صغير جدا من وجبته".

وأضافت " بالمقارنة مع الاطفال الذين يتناولون السكريات بعمر صغير فقد سيواجهون مشاكل صحية ولان بعد حين فيمكن للدهنيات ان تتجمع في الجسم منذ الصغر وستحول الموضوع الى سمنة ويوجب استبدال هذه الانواع من الاكل غير الصحي بوجبات منزلية صحية ومليئة بالقيم الغذائية".

وبحسب أخصائية التغذية أن مشاركة الطفل في تصنيع الطعام يمكن ان يحببه بالأكل الصحي وسيرغب بتناول المزيد منه وبالتالي لن يحتاج ان يعوض بالسكريات.

وشددت الشخشير على اهمية عدم اجبار الطفل على الاكل لأنه سيعتبر الاكل كعقاب، وان اراد تناول الشكولاتة اعطاءه له بمقدار بسيط جدا اي مكعبين.