النجاح -  يصيب السكري من النوع 2 أي فرد مع إمكانية العيش مع الحالة لسنوات دون أن معرفة ذلك.

ويميل داء السكري إلى تأكيد نفسه فقط عندما تكون مستويات السكر في الدم مرتفعة باستمرار، وعندما يحدث هذا، قد يظهر عدد من الأعراض غير العادية في القدمين. وذلك لأن ارتفاع نسبة الجلوكوز في الدم، المعروف أيضا باسم سكر الدم، يمكن أن يؤدي إلى تلف الإحساس في القدمين.

ويمكن أن يؤثر أيضا على الدورة الدموية، ما قد يؤدي إلى انخفاض تدفق الدم إلى القدمين.

ويوصى عادة بتغيير نمط الحياة لخفض مستويات السكر في الدم للوقاية من مخاطر الإصابة بمرض السكري.

وهناك مكونان رئيسيان للتحكم في نسبة السكر في الدم - اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن وممارسة الرياضة بانتظام.

ووفقا لجمعية السكري الأمريكية (ADA)، يمكن أن يؤدي تلف الأعصاب إلى هبوط القدم من جانب واحد - وهو أحد المضاعفات حيث لا يمكن التقاط القدم.

وتوضح ADA: "إنه يحدث من تلف العصب الشظوي للساق بسبب الضغط أو مرض الأوعية الدموية".

وتشمل العلامات الأخرى غير المعتادة لارتفاع نسبة السكر في الدم الموجودة في القدمين، ما يلي:

- جفاف وتشقق الجلد.

- انخفاض الإحساس باللمس في القدم.

- عدم الثبات.

- وجود تشوهات في أصابع القدم.

- تقرح الجلد وغرغرينا القدم.