النجاح - حذر علماء الفيروسات الروس من مرض جدري القرود، مشيرين إلى احتمال تحوله إلى جائحة عالمية بعد جائحة كورونا.

وأشار أستاذ قسم علم الفيروسات بكلية علم الأحياء بجامعة موسكو الحكومية أليكسي أغرانوفسكي، إلى أن هذا الفيروس قد يكون خطيرا ويهدد البشرية.

وقال أغرانوفسكي: "نحن بحاجة إلى العمل بشكل منهجي. لدراسة فيروسات الحيوانات ذوات الدم الحار (الخفافيش والقوارض) وفيروسات القراد والبعوض ومفصليات الأرجل الأخرى".

وأضاف بقوله: "يوجد لقاح ضد الجدري وهو فعال للغاية، لكنه يسبب تأثيرات جانبية سلبية، لذا يواصل العلماء العمل على تطويره".

الجدير بالذكر أن الجدري يعتبر أحد أكثر الأمراض الفيروسية فتكا، وابتلت به البشرية على مدى سنوات طويلة. وكان المرض يتسبب بوفاة ثلاثة من كل عشرة أشخاص يصابون به، وفي الغالب يبقى الناجون، معاقين أو مكفوفين أو مشوهين.