وكالات - النجاح - كشفت دراسة علمية عن أسباب جديدة قادرة على تعزيز حدوث نوبة قلبية لمرضى القلب، وذلك من خلال مواد تتفاعل داخل الجسم البشري.

ونقل موقع "Express" البريطاني تقرير الدراسة العلمية التي أكدت وجود مسببات أخرى قادرة على إحداث مشاكل في القلب.

ويوضح الدكتور المتخصص بالأوعية الدموية والاستاذ بجامعة لانكستر، آدم تايلور، في التقرير أن البكتيريا "السيئة" في الجسم قد تتطور بنشاط وقادرة على الانتقال إلى مجرى الدم وهذا ما يؤدي إلى التهاب الأوعية الدموية التي تسبب بدورها نوبة قلبية. 

كما أشار الخبير أن الطعم المر في الفم هو إشارة خطيرة، بالإضافة إلى الألم شديد في الأسنان يمكن أن يكون من أعراض النوبة القلبية.