النجاح - حذر خبراء التغذية من أن أصغر كمية من الماء يمكن أن تؤثر على توازن الماء في أجسام الأطفال الرضع، وقد يكون مميتا.

وأشار الخبراء إلى أن رشفة فقط من الماء لطفل دون سن ستة أشهر يمكن أن ترهق الكلى، ما يؤدي إلى حالة خطيرة تسمى نقص صوديوم الدم.

وقال الصيدلي عباس كناني لموقع Yahoo UK: "إن الكلى غير ناضجة أيضا في الأطفال دون سن ستة أشهر ويمكن أن يسبب الماء التسمم نتيجة اختلال التوازن في الشوارد مثل الصوديوم.

وأضاف: "يمكن أن يسبب هذا نقص صوديوم الدم، حيث يخفف الكثير من الماء مستويات الصوديوم في الجسم، ما يسبب مضاعفات مثل تورم الدماغ والنوبات، وفي الحالات القصوى، الموت".

وتابع الكناني: "إن إعطاء الماء لرضيع يمكن أن يؤثر على قدرة الطفل على تلقي الغذاء الكافي. فمعدتهم صغيرة للغاية ويمكن أن تمتلئ بسهولة بالماء، ما يجعل من الصعب عليهم الحصول على التغذية التي يحتاجونها".