النجاح - طالب المدير العام للمنظمة، تيدروس أدانوم غبريسوس، في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، دول العالم بالاستعداد واستثمار الوقت  لمواجهة الوباء المقبل .

وقال : "في وقت نجهد للرد على وباء كوفيد-19، علينا أيضا أن نكثف جهودنا استعدادا (للوباء) المقبل".

وأضاف من جنيف "لا يمكننا أن نستمر في البحث عن تمويل وسط حال من الهلع"، علما بأن منظمة الصحة العالمية والمنظمات غير الحكومية والدول تكثف مبادراتها لتأمين الأموال الضرورية لتطوير وإنتاج وتوزيع لقاح مضاد وكذلك لفحص الأفراد وعلاج المصابين.

وتابع: "هذه الثغرات لا تضر فقط بصحة الأفراد والعائلات والمجتمعات، بل تعرض أيضا الأمن العالمي والتنمية الاقتصادية للخطر"، مشددا على ضرورة إقامة بنية تحتية صلبة من آليات العلاج الاولية تكون في متناول السكان.

وقال: "الوقاية ليست فقط أفضل من الشفاء، بل أيضا أقل كلفة".

واستطرد قائلا: "إذا كنا قد تعلمنا شيئا من كوفيد-19 فهو أن الاستثمار في الصحة اليوم سينقذ أرواحا غدا. التاريخ لن يحاكمنا فقط على قدرتنا على تجاوز هذا الوباء، بل أيضا على العبر التي اخذناها والخطوات التي قمنا بها".