النجاح - يتناول بعض الناس المكسرات، بعد تحمصيها، وهم يبحثون في ذلك عن مذاق أفضل، أو أنهم يضيفون كمية كبيرة من الملح، دون أن ينتبهوا إلى أنهم يضرون من الجسم.

وبحسب موقع "لايف سترونغ"، فإن تحميص المكسرات يؤدي إلى أكسدة الدهون، وزيادة مستوى ما يعرف بـ"الدهون المتحولة" وهي دهون يجري إنتاجها صناعيا في العادة عن طريق عملية "الهدرجة".

لكن التحميص أو التعريض للحرارة، لا يلحق أثرا واحدا بكافة المكسرات، لأن الأمر يختلف من ثمرة إلى أخرى، والسبب هو أن التحميص يزيد من النشاط المضاد للأكسدة في بعض الأحيان.

وتبعا لذلك، فإنه يفضل أكل المكسرات بعد التحميص في حالة كل من "الكاجو" والفول السوداني أما اللوز فيستحب أن يأكل بشكله الطبيعي دون تعريضه للتحميص.