النجاح - بلوغ الأربعينات، يسهل تراكم الوزن أكثر من أي وقت مضى، وفي المقابل يصعب التخلّص منه. يرجع السبب إلى أنّ الأيض يتباطأ مع التقدم في العمر، وبالتالي يعجز الشخص عن حرق السعرات الحرارية بِلا معاناة. لا بل أكثر من ذلك، فإنّ انخفاض مستويات الإستروجين خلال مرحلة انقطاع الطمث، التي قد تبدأ أوائل الأربعينات، قد يسبب حساسية الإنسولين التي تُصعّب قدرة الجسم على التحكم في كمية السكر في الدم. إذا كانت معدلات السكر في الدم ترتفع وتنخفض باستمرار، فذلك قد يزيد الشهيّة على السناكات غير الصحّية


أكثري من تناول الخضروات والفاكهة.
حاولي الحصول على معظم سعراتك الحرارية قبل الثالثة ظهرًا سيساعدك ذلك في الحرق أكثر من تناول وجبة كبيرة ليلا.
استخدمي الطرق الصحية في الطهي وابتعدي عن القلي أو التحمير الذي يكسب الطعام دسم أكثر.
استعيني بمفكرة أو تطبيق موبايل لحساب السعرات الحرارية

من جهة أخرى، فإنّ الكمية التي تحصلون عليها من كل عنصر غذائي تؤدي دوراً مهمّاً. لذلك إحرصوا على أن يكون نصف الطبق مؤلّفاً من الخضار الغنيّة بالألياف والمياه التي تحارب الجوع من دون إدخال كالوريهات كثيرة إلى النظام الغذائي، وحصّة من البروتينات تبلغ حجم راحة اليد (اللبن اليوناني، والبيض، والدجاج، والسمك، والكينوا، والإدمامي، وبذور الهَمب)، وحصّة من الكربوهيدرات المعقدة توازي حجم قبضة اليد المُغلقة (الحبوب الكاملة، والفاكهة الطازجة، والخضار النشوية كالبطاطا الحلوة)، و7 إلى 10 غ من الدهون (ملعقة صغيرة ونصف من زيت الزيتون، أو ربع ثمرة من الأفوكا، أو ملعقتان كبيرتان من المكسرات أو البذور).