النجاح - هل تساءلت يومًا لماذا تصاب سريعا بالمرض، ولماذا جهاز المناعة لديك ضعيف لا يحتمل القدرة على محاربة البكتيريا والفيروسات وغيرها من الأنواع الأخرى التي تصيب الإنسان مرات عديدة مثل أدوار البرد والأنفلونزا.

افتقار الجسم القدرة على مواجهة أي هجمات مرضية يسمى انخفاض نظام المناعة، أو ضعف في قدرة الجسم الطبيعية للدفاع عن نفسه ضد التهديدات الصحية وفقا لتقرير موقع " delimmune".

ما هو جهاز المناعة بالجسم
جهاز المناعة هو واحد من أهم مكونات الجسم التي تبقيك في صحة جيدة بعيدا عن الأمراض،  فعندما يتم الكشف عن وجود خطر على الصحة إذا كنت تمتلك جهاز مناعي مثالي يبدأ العمل في إحداث رد فعل ضد أي بكتيريا تحاول دخول الجسم.

الأسباب الشائعة لضعف جهاز المناعة
تعمل مجموعة من العوامل على إضعاف الجهاز المناعي وتشمل:

1- الضغط العصبى والتوتر :
تؤثر عوامل الإجهاد بشكل كبير على كفاءة الجهاز المناعى، حيث تشمل أعراض التوتر الشعور بالصداع ، وآلام الصدر ، وعدم الارتياح ، والتوتر دائما ، فعند زيادة مستويات التوتر يبذل الجسم  المزيد من الجهد للدفاع عن الأخطار التي تهدد الصحة .

2- عدم ممارسة أى شكل من أشكال الرياضة:

أشارت الأبحاث الطبية إلى أن التمارين الرياضية المنتظمة يمكن أن تعزز من وظائف "العدلات"  وهي أنواع من الخلايا تعمل على قتل الكائنات الدقيقة غير المرغوب فيها، والتي قد تؤثر سلبًا على الصحة في بعض الأحيان.

3- قلة النوم:
أثناء النوم، تعمل الخلايا الموجودة في الدم والتي تحارب العدوى على إبقاء الإصابات في مكانها وتحد من قوة انتشارها، لذا فأن قلة النوم تعوق عمل تلك الخلايا، والتي تؤثر فى النهاية على تشكيل نظام مناعي قوي.

4- النظام الغذائي الفقير بالخضراوات والفاكهة:
تشير التقديرات إلى أن النظام الغذائي السيئ ، وخاصة عندما يقترن بعدم ممارسة الرياضة ، يتسبب في إصابة الجسم بسهولة بالأمراض نتيجة عدم وجود مدخول صحى للجسم يساعد فى تشكيل نظام مناعي قوي، لذا من الضروري تناول تشكيلة متوازنة من الأطعمة ، بما في ذلك الفواكه والخضروات ومصادر الحبوب الكاملة التي تساعد في دعم جهاز المناعة من خلال توفير الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية ومضادات الأكسدة.

5- تناول الأطعمة السريعة والسكريات :
يجب تجنب الأطعمة السريعة الدسمة كلما أمكن ذلك، لأن الدهون خاصة الدهون غير المشبعة المتعددة، تميل إلى قمع جهاز المناعة، كما أن تناول الكثير من السكر يمكن أن تمنع عملية البلعمة ، وهي العملية التي تعمل بها خلايا الدم البيضاء لتدمير الفيروسات والبكتيريا.