ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - يتعرق الانسان لتقليل درجة حرارة الجسم لأن جسمنا يحاول أن يحافظ على 37 درجة مئوية مع تقلبات طفيفة خلال النهار وبمجرد أن يتجاوزها جسمك فإنه ينشط الغدد العرقية التي تبدأ في فقدان الماء مع الأملاح والسكر لتهدئة الجسم.

وتعتمد كمية العرق بكثافة على علم الوراثة الخاص بك ويؤثر مستوى درجة الحرارة والرطوبة على معدل العرق لديك ولكن يؤثر أيضًا الجنس والعمر ومستوى اللياقة.

التعرّق أكثر في الحرارة والرطوبة لا يعني أنك تحرق المزيد من السعرات الحرارية أو الدهون يعني ببساطة أن جسمك يجب أن يطلق العرق ليبرد.

ممارسة التمارين الرياضية في بيئة حارة أو رطبة لا يعني أنك تعمل بجد لحرق المزيد من الدهون أنت ببساطة ترفع درجة حرارة جسمك إلى نقطة تطالبك بالتعرّق أكثر.

عندما كنت أصغر سنا  كنت أعتقد أيضا أن التعرق يزيد من نسبة الدهون في الجسم التي تحرقها إذا كنت تتعرق أكثر  فهذا يعني ببساطة أنك تعمل بجد أكثر ولكن علينا أن ندرك أن الجلوس على الشاطئ في يوم حار لا يتطلب الكثير من الطاقة ولا يسبب حرق كميات كبيرة من الدهون لأن العرق هو تنظيم حراري.

ولكن بالنسبة للأشخاص الطبيعيين الذين يتطلعون إلى الحصول على اللياقة البدنية  يجب استبدال الوزن المفقود بالماء  لتجنب الجفاف حيث أن التعرق أكثر لا يعني فقدان المزيد من الدهون.