النجاح - طوّر باحثون آلية علاجية جديدة بواسطة الخلايا الجذعية تعمل على علاج التلف الذي يطرأ على الأنسجة جراء الإصابة بالسكتة الدماغية وتسهم في تسريع معدلات شفاء أنسجة المخ.

وقام الباحثون بكلية الطب بجامعة واشنطن بتطوير علاج يعتمد على استخدام سوائل معروفة باسم «إكسوسوميس» يتم إنشاؤها من الخلايا الجذعية العصبية البشرية.

وقال أستاذ أمراض القلب بكلية الطب جامعة واشنطن د.ستيفن ستيس: «توفر سوائل «الإكسوسومات» سمة دفاعات غير مرئية للجسم فعند تعبئتها للعلاج يمكن لهذه العلاجات أن تعمل على تطوير خلايا جديدة تعمل على تحسين وظائف المخ وتصحيح الأنسجة التالفة عقب السكتة الدماغية».

وكشف الباحثون أن التجارب الإكلينيكية البشرية يمكن أن تبدأ في وقت مبكر من العام المقبل.