النجاح - تحيي دول العالم الأسبوع العالمي لمرض المياه الزرقاء "غلوكوما" خلال الفترة من 12-18 آذار الجاري، تحت شعار "لنتغلب على الغلوكوما الخفي".

إن تسمية الغلوكوما بالماء الأزرق أتت لأن المريض قد يرى هالات زرقاء حول مصادر الضوء، كما أن الغلوكوما يعتبر السبب الثاني للعمى في العالم، حيث يقدر عدد المصابين بالعمى حول العالم بسببه بحوالي 4.5 ملايين شخص، ومن المتوقع ارتفاع هذا العدد إلى 11.2 مليونا بحلول عام 2020.

ويعد الأسبوع العالمي لمرض الغلوكوما مبادرة عالمية أطلقتها منظمة الصحة العالمية، بالتعاون مع الجمعية العالمية لمرض الغلوكوما، من أجل توعية أفراد المجتمع بهذا المرض والوقاية منه والاهتمام بصحة العين.

واكد الاطباء أن الغلوكوما يعتبر من أهم أمراض العيون التي تسبب فقدان البصر في مختلف دول العالم، حيث يحتل المرتبة الأولى بين مسببات فقدان البصر لمن هم فوق سن الخمسين عاما.

من جانبها أكدت المنسقة الوطنية لبرنامج مكافحة العمى في قطر الدكتورة بدرية المالكي، أهمية إجراء فحوصات دورية لدى أطباء العيون وتلقي الاستشارات الطبية والتثقيفية الخاصة بالغلوكوما، حيث إن الكشف المبكر هو الطريقة الوحيدة لاكتشاف هذا المرض الذي لا يحمل أي علامات على وجوده في مراحله الأولية، وتكمن خطورته في التسبب بفقدان البصر الدائم إن لم يتم اكتشافه ومعالجته مبكرا.

كما وينصح بالفحص المنتظم للعين وخاصة لمن هم معرضون لهذا المرض، ممن تجاوزت أعمارهم الأربعين عاما أو لديهم أقارب مصابون به، حيث أوضحت الدراسات أن الاستعداد الوراثي يزيد احتمالية الإصابة بالغلوكوما بأربعة أضعاف مقارنة بمن ليس لديهم أي تاريخ عائلي بالإصابة به.