وكالات - النجاح - قررت النيابة العامة الإسرائيلية عدم فتح تحقيق ضد عضو الكنيست السابق جمال زحالقة على خلفية تصريحات له قبل عام حول إنهاء الاحتلال.

وكان زحالقة قال في تصريحات لإذاعة كان العبرية: "يجب اتخاذ إجراءات من شأنها إنهاء الاحتلال الإسرائيلي ويمكن أن يكون هناك انتفاضة شعبية في الضفة.. 100 ألف فلسطيني يمكنهم محاصرة مستوطنة ما وفصلها عن العالم دون اللجوء إلى العنف".

وطالب حينها أعضاء كنيست ونشطاء من اليمين النائب العام بفتح تحقيق جنائي ضد زحالقة بتهمة التحريض والدعوة إلى التمرد.

ووفقًا للقناة العبرية السابعة، فإن المدعي العام الإسرائيلي قرر مؤخرًا عدم فتح تحقيق لعدم وجود "اشتباه معقول بارتكاب جريمة".