وكالات - النجاح - أطلقت محكمة الاحتلال المركزية في اللد، مساء أمس سراح المعتقل مهند أبو قطيفان، بشرط الخضوع إلى حبس منزليّ.

وكان أبو قطيفان قد اعتقل على خلفية الهبة الشعبية في اللد.

 وأفاد المحامي تيسير شعبان، أحد الذين وُكِّلوا للدفاع عن معتَقلي الهبة الشعبية من اللد أنّ مهند أبو قطيفان الذي أُطلِق سراحه بعد 82 يوما من الاعتقال، كان قد اعتُقل على خلفية الهبة الشعبية، ضد العدوان على غزة واقتحام المسجد الأقصى، ومحاولات ترحيل سكان حي الشيخ جراح في القدس، واعتداءات المستوطنين على مواطنين عرب في مناطق 48.

وكانت النيابة العامة قد قدمت في الأول من تموز/ يوليو الماضي، إلى المحكمة المركزية في اللد، لوائح اتهام ضد أربعة شبان من سكان المدينة، أحدهم أبو قطيفان؛ نسبت إليهم "محاولة إضرام النار في محطة للشرطة في المدينة"، خلال المواجهات التي شهدتها البلاد، في شهر أيار/ مايو الماضي.

ويأتي الإفراج عن مهند أبو قطيفان، بعد أن كانت المحكمة، قد أحالته بالإضافة إلى معتقلين آخرين من المدينة، هما سامي أبو موسى ومحمد حجازي إلى الحبس المنزلي، يوم الخميس الماضي.

ولكنّ حينها، تمّ تأخير الإفراج عن أبو قطيفان تحت ذرائع تقنية.