نابلس - النجاح - تظاهر العشرات من أهالي طمرة أمام كسارة نيشر التي تحد مدينة طمرة من الجهة الشمالية، صباح اليوم الثلاثاء، وذلك احتجاجا ومطالبة باقتلاع الكسارة، ووقف عملها فورا.

وكانت بلدية طمرة قد دعت إلى هذه الوقفة ضمن الحراك للعمل على وقف عمل الكسارة.

ورفع المشاركون في الوقفة شعارات مطالبة بوقف عمل الكسارة، بينها "لا لاستمرار التفجيرات في الكسارة التي تعرض بيوتنا وحياتنا للخطر".

وقال رئيس بلدية طمرة، د. سهيل ذياب،  إن "بلدية طمرة طلبت من مدير عام الكسارة وقف التفجيرات حتى الانتهاء من المسار القضائي".

وقال نائب رئيس بلدية طمرة، المحامي نضال عثمان، إن "معركتنا قانونية ضد عمل الكسارة، ومن خلال العمل الموحد، الرسمي والشعبي، سنشكل قوة لاقتلاع هذه الكسارة، ونحن نحتاج لنضال طويل لتصعيد خطواتنا ضد عمل الكسارة".

وأكد أن "معركتنا هي ضد وجود الكسارة، وليس ضد أهل بلدنا العاملين في الكسارة، وقد طلبنا منهم التوقف عن العمل في الكسارة لما تسببه من أضرار بيئية وصحية".