نابلس - النجاح - مددت المحكمة اعتقال ثلاثة أشقاء من قرية الزرازير، يُشتَبه بضلوعهم في قتل والدتهم، حتى يوم الأحد المقبل، في حين تم تمديد اعتقال قريب لهم، يُشتَبه في أنه ساعد في تنفيذ الجريمة، حتى يوم الخميس المقبل.

وفي هذا السياق، قال المحامي إيهاب جلجولي، الموكل بالدفاع عن المشتبه بهم، في حديث لـ"عرب 48"، إن "الأشقاء ينفون الشبهات المنسوبة إليهم".

وكانت الشرطة قد أعلنت، في وقت سابق، الأحد، اعتقال ثلاثة أشقاء من الزرازير (20 و23 و28 عامًا)، يشتبه بضلوعهم في جريمة والدتهم (46 عاما) ومحاولة إخفاء جثتها في منطقة وعرية قرب نهر الأردن.

وبحسب المحامي جلجولي، فإن المشتبه بهم "لم يكونوا على علاقة بوالدتهم منذ سنوات طويلة، ولم يتواصلوا معها ومكان سكنها لم يكن معروفا لديهم".

وذكر جلجولي أن الأشقاء الثلاثة "لم يكونوا على علم بمكان والدتهم"، زاعما أن "هذه الجريمة شكلت صدمة بالنسبة لهم".

وقال جلجولي إن "الشرطة اعتقلت المشتبه بهم دون مبرر. الشرطة لا تملك أي دليل ملموس ولا ظرفي حتى. استندت على معلومات ‘استخباراتية‘ فحسب".

وطالب جلجولي "الشرطة بأن تكون أكثر دقة باستنادها على معلومات استخباراتية، وان تضبط المجرمين الذين لا يزالون أحرارا"، على حد قوله.