النجاح - مددت محكمة الاحتلال في القدس مجددا اعتقال القيادي في حركة أبناء البلد، محمد أسعد كناعنة، أمس الثلاثاء، لغاية يوم الإثنين المقبل.

وقررت المحكمة رفع جلسة التداول في ملف اعتقال كناعنة إلى حين إصدار قرار بشأن طلب طاقم الدفاع حول بدائل للاعتقال الفعلي.

ووجهت النيابة العامة في لائحة الاتهام التي قدمتها ضد كناعنة، يوم الخميس الماضي، مزاعم التحريض على العنف والإرهاب من خلال منشورات على "فيسبوك’ والمشاركة في فعاليات مناهضة للمؤسسة الإسرائيلية وإلقاء كلمات تحريضية، ويقصد مشاركته في الاحتجاج ضد إخلاء حي الشيخ جراح في القدس.

واستمرت المداولات في الجلسة ساعات طعن خلالها طاقم الدفاع بلائحة الاتهام المزعومة ضد القيادي في حركة أبناء البلد.

هذا، واعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية كناعنة في مدينة القدس، يوم 14 حزيران/ يونيو 2021، وجرى تمديد اعتقاله عدة مرات ثم قدّمت ضده لاحقا لائحة اتهام زعمت أنه يحرض على "العنف والإرهاب".