نابلس - النجاح -  أعلنت بلدية طمرة في اجتماعها الطارئ الإضراب العام اليوم الثلاثاء، احتجاجا على مقتل الشابين.

وفي التفاصيل، قُتل شابان، وأصيب آخران إحداهما بجروح خطيرة، مساء يوم أمس الاثنين، إثر تعرضهما لإطلاق نار من قبل شرطة الاحتلال في مدينة طمرة داخل اراضي عام (48) وذلك بعد ساعات من مقتل شاب في جريمة إطلاق نار في مدينة الناصرة.

وفي أعقاب الجريمة تظاهر المئات من أهالي طمرة في مدخل المدينة وأغلقوا شارع 70، غضبا واحتجاجا على جريمة القتل التي نفذتها شرطة الاحتلال، وعلى إثر ذلك وقعت مناوشات مع عناصرها التي استخدمت القنابل الصوتية والغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.