وكالات - النجاح - أدانت المحكمة المركزية في مدينة تل أبيب، اليوم الثلاثاء، المتهم سعيد أبو سراري (37 عاما) من مدينة يافا، بجريمة قتل شقيقته هدى كحيل (33 عاما).

ويُستدل من لائحة الاتهام أن "المتهم والمرحومة شقيقان سكنا مع والديهما في منزل بيافا، لكن المتهم لم يكن راضيا عن طلاق شقيقته وحاول أن يقيّد خطواتها وتطور خلاف حاد بينهما. وفي يوم 25 تشرين الأول/ أكتوبر 2016 الساعة 19:00 سأل المتهم والده عن مكان تواجد شقيقته ولماذا لم تعد بعد إلى المنزل، وعندما وصلت تطور نقاش حاد بينها وبين والدها، إذ قام الوالد بصفع ابنته، وخلال هذه اللحظات حاول الوالد منع الابن من الاقتراب من المغدورة، وفي أعقاب النقاش، قرر المتهم أن يقتل شقيقته، فأخذ سكينا ودخل غرفتها حين كانت تجلس على سريرها وطعنها 15 مرة في أنحاء مختلفة من جسدها، وأصابها نزيف حاد وقُتلت على الفور، ثم أخذ المتهم السكين الملطخة بالدماء وفرّ من المنزل واستبدل ملابسه وألقى الملابس التي كان يرتديها والسكين في مكان مجهول".

هذا، وكانت القتيلة هدى كحيل أما لأربعة أطفال، وعملت في قسم سكرتارية المدرسة الثانوية الشاملة في يافا.