نابلس - النجاح - بحثت اللجنة الشعبية للدفاع عن الأرض والمسكن في مدينة الطيبة داخل اراضي عام 48،  مساء أمس، الثلاثاء مخاطر اقتراح المخطط الجديد بما يسمى "التفافي الطيبة" والذي يهدد بسيطرة الاحتلال على نحو 300 دونم.

وسيقتطع المخطط الجديد للشارع، أراضي بملكية خاصة بمساحات كبيرة تقدر بنحو 300 دونم لأهالي الطيبة؛ الأمر الذي حذرت منه القوى الشعبية في المدينة، كما سيشكل المخطط حاجزا أمام الواجهة التجارية المحاذية للطيبة، إذ سيتحول شارع الطيبة الرئيسي إلى شارع داخلي.