وكالات - النجاح - شهدت بلدة كفر ياسيف في أراضي الـ48، اليوم السبت، وقفة احتجاجيّة ضد جرائم العنف في البلدة، وكان آخرها مقتل الشاب أدهم ناطور (20 عاما)، الثلاثاء المنصرم.

وندّد المحتجون بتواطؤ الشرطة الإسرائيلية وتقاعسها في كبح العنف والجريمة في كفر ياسيف بشكل خاص، وفي أراضي الـ48 ككل.

ورفعوا صور ناطور، ولافتات تدعو إلى نبذ العنف مثل "لن نصمت بعد اليوم" و"كفى للعنف.. كفى لسفك الدّماء" و"السلاح يقتلنا، اجمعوه" و"أوقفوا حمّام الدم".

يذكر انه منذ مطلع العام الجاري 2020 ولغاية اليوم، سجلت 39 جريمة قتل بين اوساط المجتمع الفلسطيني بأراضي الـ48.