النجاح - ظهرت دراسة بريطانية تؤكد أن النقص في الفيتامين D يمكن أن يعزز احتمال إصابة شديدة بالمرض الناتج عن فيروس كورونا المستجد،و وجود علاقة محتملة بين هذا النقص وبين ارتفاع عدد الوفيات بسبب هذا الفيروس في أوروبا.

ونشر بيان جاء فيه: "الشعوب الأكثر عرضة للإصابة بعدوى الفيروس هي تلك التي تعاني من النقص في الفيتامين D. فهذا الفيتامين يحمي من المعاناة من الالتهابات التنفسية الحادة ونأمل أن يكون تناول متممات هذا الفيتامين وسيلة للحماية من خطر COVID-19".

ويشار إلى أنه يمكن تأمين حاجة الجسم إلى هذا الفيتامين من خلال تناول الأطعمة التي تحتوي عليه مثل ثمار البحر وزيت السمك والجبنة البيضاء والبيض والحليب المدعم إضافة إلى التعرض لبعض الوقت لأشعة الشمس، علماً أن من أبرز أعراض النقص فيه الضعف العضلي والتشنجات.