النجاح - ينتظر المسلمون من العام للعام ويدعون ربهم بأن يبلغهم ليلة القدر لما لها من فضائل عظيمة وحسنات كبيرة، فهي ليلة يضرب فيها العمل الصالح فيما يعادل ألف شهر بل أكثر، ولكن ما السبب وراء تسمية ليلة القدر بهذا الاسم؟

السبب وراء تسمية ليلة القدر بهذا الاسم

يرى العلماء بأن سبب تسمية ليلة القدر يعود لسبيبين الأول:
- لقدر هذه الليلة العظيم بين الليالي حيث أنها خير من ألف شهر، ولنزول القرآن الكريم فيها وما لهذا الكتاب من مكانة بين الكتب التي سبقت نزوله فنسخ الله الكتب جميعاً وأنزل القرآن الذي اختزل فيه كل أسرار الكتب السماوية السابقة.
- ويرى علماء آخرون بأن السبب في تسميتها القدر قد يكون عائداً لما يكتب فيها من أقدار العباد للسنة المقبلة بأمر الله فتقدّر الأرزاق، والآجال، والأعمال، وكل ما يتعلق من أقدار المخلوقات فيها.